تم إطلاق سراح لطفي الجندوبي، الكهل المتهم بإغتصاب فتاة العشر سنوات بعد أن ثبتت برائته ولكن أيضا بعد أن تعرض للسب والشتم من قبل « جمهور الفايسبوك » الذي لم ينتظر ظهور الحقيقة كي يحكم على رجل بريء ويكيل له أقبح الشتائم. 

بعد خروجه من الإيقاف، تحدث سي لطفي إلى أحد الصفحات التابعة لولاية منوبة ومن خلالها إلى كل من أساء الظن فيه وقال : أنا مسامحكم.  

مبعوث الصفحة و أحد المشرفين عليها منصف الدلاجي في حوار مع لطفي الجندوبي

Publiée par ‎منوبة تجمعنا‎ sur Lundi 7 janvier 2019

تعليقات