الزمان : جوان 1978

المكان : الأرجنتين

الحدث : تونس تتألق في كأس العالم لكرة القدم

كانت أول مشاركة للمنتخب الوطني التونسي مما جعلها الحدث الرياضي الأبرز في تاريخ البلاد. حتى الحصول على كأس إفريقيا 2014 وعديد من كؤوس الأندية لا يضاهي أهمية مونديال 1978, فوقتها كانت تونس غير معروفة في العالم وكانت فرصتها لترفع النجمة و الهلال عاليا في سماء الأرجنتين وتشاهده كل الأمم.

رغم حداثة عهدها بالمسابقة، لم يقتصر حضور تونس على المشاركة الشرفية بل كانت رقما صعبا في مجموعتها مما أثر حتى على بروتوكلات كأس العالم في ما بعد : حققت تونس إنتصارا تاريخيا على المكسيك 3/1 وانهزمت مع بولونيا وتعادلت سلبا مع ألمانيا.

كانت تونس أول بلد إفريقي يفوز في مباراة من كأس العالم. بعد المشاركة المشرفة لتونس، قرر الإتحاد الدولي لكرة القدم آنذاك إعتماد تشريك منتخبين من إفريقيا عوضا عن منتخب واحد.

اللاعبين المشاركين :

الصادق ساسي (عتوقة) ـ المختار النايلي ـ لمين بن عزيزة ـ المختار ذويب ـ علي الكعبي ـ خالد القاسمي ـ محسن الجندوبي ـ نجيب غميض ـ تميم الحزامي ـ محمد علي عقيد ـ طارق ذياب ـ رؤوف بن عزيزة ـ خميس العبيدي ـ حمادي العقربي ـ نجيب الامام ـ صلاح القروي ـ عثمان الشهايبي ـ رضا اللوز ـ كمال الشبلي ـ عمر الجبالي ـ المختار حسني ـ محمد بن موسى.

المدرب :

عبد المجيد الشتالي

سجل المدافع علي الكعبي أول هدف لتونس في المونديال.

ذكريات :

كان التوانسة حينها يتغنون بأبطال المنتخب وأشهر أغنية توارثتها الأجيال تقول كلمتاها :

” يحكيو على 78 ، لعبنا في الأرجنتين… عملنا حالة في الألمان وغلبنا المكسيكيين…. ولادنا كانوا رجالة في بولونيا عملو حالة ..؛

ومعدلين كيف المنقالة، والحكاية عندها سنين …. كان معاهم الشتالي وجماعة صيودا من تالي إنشاء نعملو لهليبة ونفرحوا الملايين …” 

 

هذه لقطة من مباراة تونس و ألمانيا في كأس العالم 1978 بالأرجنتين …

تعليقات