عن  النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين 

ببالغ الأسى والحسرة تلقت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بعد ظهر اليوم الاثنين 2 أفريل 2018 نبأ وفاة المناضل الحقوقي والنقابي الفذ صالح الزغيدي الذي وافته المنية على إثر وعكة صحية ألزمته فراش المرض في الفترة الأخيرة.
وإذ تتقدم نقابة الصحفيين بأحر التعازي لكافة أفراد عائلة الزغيدي فإنها تعزي كذلك كل القوى المدنية التقدمية في تونس على إثر هذا المصاب الجلل.
لقد كان “عم صالح” مناضلاً لا تلين عريكته في الدفاع عن الحقوق والحريات وعن مشروع دولة المواطنة وبرحيله تكون النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين قد فقدت صديقا عزيزاً شاركها عديد المحطات النضالية من أجل إعلاء مكانة وصوت بنات وأبناء “صاحبة الجلالة” دفاعاً عن حرية الإعلام واستقلاليته وإيمانا بدور السلطة الرابعة في المجتمع المدني والحركة الديمقراطية التي كان الزغيدي أحد أبرز رموزها على امتداد العقود الماضية من تاريخ تونس الراهن.
إن العين تدمع والقلب يحزن وإنا على فراق صديق الصحفيين المناضل صالح الزغيدي لمحزونون.
رحم الله الفقيد الذي وإن كان الموت قد فرقنا عنه فإنه سيظل دائما حاضراً فيما بيننا بابتسامته التي تنبض أملاً وحباً خالصا لتونس…
إنا للله وإنا إليه راجعون

عن المكتب التنفيذي
الرئيس
ناجي البغوري

تعليقات