يعتبر المعهد الوطني للتراث أعرق مؤسسة في حفظ التراث وصيانته و تثمينه.

في نطاق مواصلة احتفاله بمرور 60 سنة على تونسته (من إدارة “الآثار القديمة والفنون سنة 1885 إلى المعهد القومي للآثار والفنون يوم 30 مارس1957 ثم  المعهد الوطني للتراث حاليا ) و بمناسبة عيد المرأة الموافق ليوم 13 أوت يتشرف المعهد الإعلان عن شروعه في إعداد برنامج لتكريم نسائه من مختلف الأسلاك العلمية و التقنية والإدارية إذ يزخر المعهد الوطني للتراث بكفاءات نسائية هامة ومشعة محليا وعالميا سواء إن كن ينتمين إلى هذا الجيل أو الأجيال السابقة.

من بين الأسماء الناشطة حاليا والمتقلدة لمسؤوليات هامة حاليا نقدم قائمة على سبيل الذكر لا الحصر :
 
السيدات:
 
حميدة رحومة مهنذسة معمارية أولى ومديرة مركز علوم وتقنيات التراث
راضية بن مبارك مهندسة معمارية ومديرة دائرة صيانة المعالم والمواقع
فاطمة نايت إيغيل باحثة مختصة في الفترة الرومانية ومديرة المتحف الوطني بباردو
سندس دقي مكلفة بالبحوث ومحافظة الموقع الأثري بقرطاج
هاجر الكريمي رئيسة قسم الفترة الرومانية والبيزنطية ومحافظة موقع الجم الأثري
وفاء بن سليمان مكلفة بالبحوث قسم التراث تحت المائي
وجيدة سكوحي مكلفة بالبحوث محافظة قصر السعيد
فاتن عزابي حرم الجربي رئيسة مصلحة الشؤون القانونية
احلام بالهادي رئيسة مصلحة التصرف في الموارد البشرية

تعليقات