“الموسيقى وحي يعلو على كل الحكم والفلسفات” بيتهوفن

مروان علام، موسيقي تونسي، عشق الفن الرابع منذ نعومة أظافره ولا سيما موسيقى الجاز التي إستهوته، فابدع فيها وأصبح عازفا وملحنا في بلاده والعالم.
حل مروان ضيفا على “مجلة الوطن” ليروي تجربته مع سحر “الجاز” ويشخص لنا واقع هذا النوع من الفن في تونس.
يرى مروان حسب تجربته، أن “التوانسة” لهم سمعة طيبة في هذا المجال لقدرتهم على إستقبال وارسال العديد من الأحاسيس مثلما هو حالهم في عديد المجالات. مع ذلك مازال عازفي الجاز، يعيشون بعيدا عن الضوء وعن وسائل الإعلام التي تهتم أكثر بأنواع الموسيقى الأخرى.
كما دعى مروان الجميع إلى مزيد التعلق بهذا النوع من الموسيقى الراقية، وخاصة الأولياء الذين من واجبهم تعليمها لأبناهم حتى يصقلوا احساسهم، مما سيلقي بظلاله على المجتمع.

تعليقات