على عكس ما تعيشه الآن من ضعف و وهن، كانت الحضارة العربية الإسلامية تزخر بعديد المناقب، وكان ورائها رجال أبت إلا أن تترك بصماتها في الانسانية قبل أن ترحل، فالطب والشعر والفلسفة والكيمياء والفلك كلها مجالات أبدعت فيها أمة الإسلام قبل أن يصيبها ما أصابها.
اليكم الآن قائمة بأشهر نوابغ العرب وليس كلهم لأن امتنا ولادة لعديد الأسماء فلا يمكن الرجوع عليهم كلهم في مقال واحد، وآمالنا كبيرة أن تزداد هذه القائمة طولا ويعود مجد حضاراتنا كما كان لما كنا نؤمن أن العلم هو أساس التطور.

 

 

عباس بن فرناس

اذا كانت الأدبيات العلمية تنسب الى ليوناردو دي فنتشي باعتبار أنه الأب الروحي للطائرات الشراعية والمروحيات، إلا أن هذه الأدبيات نسيت أن هذا الاكتشاف مستوحى من أفكار عباس قاسم بن فرناس.

أبو القاسم عباس بن فرناس بن ورداس التاكرني هو عالم مخترع موسوعي مسلم أندلسي من أصول بربرية ، إشتهر بالشعر والموسيقى والرياضيات والفلك والكيمياء.
ولكن تبقى أهم اسهاماته العلمية هي محاولته الطيران، إذ يعتبر أول رجل حلق في الجو بإعتماد اجنحة خشبية ملفوفة بالريش والحرير.
بعد أن ذاع صيت ابن فرناس باختراعاته التي سبقت عصره، اتهم ابن فرناس بالكفر والزندقة، وعقدت محاكمته بالمسجد الجامع أمام العامة لكن الغرب إهتم بهذه الإختراعات وطورها إذ تعتبر كل الاختراعات في مجال الطيران اليوم مبنية على تجربة عباس بن فرناس.

محمد بن موسى الخوارزمي

أبو عبد الله محمد بن موسى الخوارزمي  عالم رياضيات وفلك  مسلم يكنى باسم الخوارزمي وأبو جعفر.
يعتبر الخوارزمي أول من ابتكر علم الجبر وفصله عن الحساب، وذلك بوضعه حلولاً للمعادلات الرياضيّة، وانتشر للعالم تحت اسم الجبرا، وعمل أيضاً في الحساب، فقد وضع الأرقام العربيّة بالاعتماد على الزوايا، واخترع الصفر الذي يغيّر من قيمة الرقم، وهذا ما اعتمده العالم الغربي. للخوارزمي إسهاماته في علم الفلك أيضاً، وذلك بوضعه جداول لحركة الشمس والقمر وخمسة كواكب، أمّا إسهامته في الجغرافيا فكان كتابه المعروف باسم مظهر الأرض، والذي يصف فيه التضاريس، ويوجد العديد من مخطوطاته العربية في باريس، وإسطنبول، وبرلين والقاهرة، التي تحتوى على مواد تعود للخوارزمي.

أبو بكر الرازي


عالم وطبيب مسلم من علماء العصر الذهبي للعلوم، وصفته سيغريد هونكه في كتابها شمس الله تسطع على الغرب « أعظم أطباء الإنسانية على الإطلاق »، حيث ألف كتاب الحاوي في الطب، الذي كان يضم كل المعارف الطبية منذ أيام الإغريق حتى عام 925م وظل المرجع الطبي الرئيسي في أوروبا لمدة 400 عام بعد ذلك التاريخ . ألّف الرازي رسائل كثيرة في مختلف الأمراض، أشهرها كتاب (الجدري والحصبة)، حيث تمّت ترجمته إلى اللاتينية، كما ألّف كتباً طبّية مطوّلة، تمت ترجمة العديد منها للغة اللاتينية، واستمرت حتى القرن السابع عشر كمراجع أولى في علوم الطبّ، وأعظم هذه الكتب الحاوي، وهو أكبر موسوعة طبّية عربيّة اشتملت على مقتطفات من مصنّفات الأطباء الإغريق والعرب. كفر الرازي وأتهم بالزندقة من قبل بنوا عصره.

ابن خلدون :

 

إن كنا نعتقد أن أب علم الإجتماع هو أوغست كونت فإننا مخطئون لأن هذا الأخير تأثر كثير بإبن خلدون.

عبد الرحمن بن محمد، ابن خلدون أبو زيد، تونسي المولد، عاش بعد تخرجه من جامعة الزيتونة في مختلف مدن شمال أفريقيا.
يعتبر ابن خلدون من أهمّ المؤرخين المسلمين على مستوى العالم، وهو المؤسّس الأول لعلم الاجتماع، حيث إنّه توصل إلى مجموعةٍ من القوانين والنظريات التي تتعلّق بالعمران، وبناء الدولة، والعصبية، وغيرها، والتي سبقت ما توصّل إليه علماء العالم بعد قرونٍ عديدة من وفاته، ومن الجدير بالذكر أنّه قام بتأليف العديد من الكتب التي تتعلّق بهذا الموضوع، من أشهرها: العبر وديوان المبتدأ والخبر في أيام العرب والعجم والبربر ومن عاصرهم من ذوي السلطان الأكبر.
مقدمة ابن خلدون تتضمن هذه المقدمة ستة فصول مشروحة بطريقةٍ بسيطة، ومنطقية، وهي كالآتي: العمران البشري: من خلاله قام ابن خلدون بدراسة المجتمع، والقوانين التي تحكمه. العمران البدوي: اعتبره أصل الاجتماع البشري، وذكر أهمّ مميّزاته، وخصائصه. الدولة والملك والخلافة: هو الاجتماع السياسي، حيث درس من خلاله قواعد وأساسيات الحكم. العمران الحضري: بيّن في دراسته أنّ التحضّر هو أساس التمدّن، كما أنّه ذكر كافّة الظواهر المتعلّقة بموضوع الحضر. الصنائع والكسب والمعاش: هو علم الاجتماع الاقتصادي، حيث بيّن من خلاله أن المشاكل والأوضاع الاقتصادية من شأنها أن تؤثر على حالة المجتمع. اكتساب العلوم: هو الاجتماع التربوي، حيث ذكر طرق وأساليب اكتساب العلوم، وتصنيفها، كما أنه درس الدين والقانون، وربط بينها وبين السياسة والأخلاق.

ابن سينا

هو أبو علي الحسين بن عبد الله بن الحسن بن علي بن سينا، عالم وطبيب مسلم من بخارى، اشتهر بالطب والفلسفة واشتغل بهما.
تعلم ابن سينا حساب الهند، وعمل بالفقه، وألّف طرق المطالبة ووجه الاعتراض على المجيب، ثمّ درس لوحده كتاب إيساغوجي، وكتاب إقليدس، وأحكام المنطق، وفهمها، واستمر في تعليم نفسه بنفسه، حتى أصبح طبيباً وعالماً وفيلسوفاً، إذ إنه يعتبر أول من كتب عن الطب متبعاً في ذلك منهج جالينوس وأبقراط، حيث كتب القانون في الطب وهو أشهر أعماله كونه ظل مرجعاً رئيسياً لعلم الطب مدة سبعة قرون، ولا يزال العمدة في تعليم هذا الفن، ولا بد من الإشارة إلى أنه أول من وصف أسباب اليرقان، والتهاب السحايا، وأعراض حصى المثانة وصفاً صحيحاً، كما ولم يغفل أثر المعالجة النفسية في شفاء المريض.
كفره نتيجة أفكاره هذه الغزالي في كتابه المنقذ من الضلال، وأكد نفس المعلومات ابن كثير في كتابه البداية والنهاية. وأكد ابن العماد الحنبلي في شذرات الذهب أن كتابه الشفاء اشتمل على فلسفة لا ينشرح لها قلب متدين. اما ابن تيمية أكد أنه كان من الإسماعيلية.

الإدريسي

أبو عبد الله محمد بن محمد الإدريسي الهاشمي القرشي. عالم مسلم وأحد كبار الجغرافيين في التاريخومؤسسي علم الجغرافيا وأشهر من رسم خريطة للعالم، وهي أهم إنجاز حضاري وعلمي تحقق في القرون الوسطى في مجال الجغرافيا وتحديد شكل العالم، قضى من أجل إنجازها قرابة خمسة عشر عاماً، يقول ول ديورانت عن خريطة العالم التي رسمها الإدريسي وغيرها من خرائط لبعض البلدان: «كانت هذه الخرائط أعظم ما أنتجه علم رسم الخرائط في العصور الوسطى، لم ترسم قبلها خرائط أتم منها، أو أدق، أو أوسع وأعظم تفصيلاً. وكان الإدريسي يجزم كما تجزم الكثرة الغالبة من علماء المسلمين بكرويَّة الأرض، ويرى أن هذه حقيقة مُسلَّم بصحتها»

جابر بن حيان بن عبد الله الأزدي

عالم مسلم عربي،برع في علوم الكيمياء والفلك والهندسة وعلم المعادن والفلسفة والطب والصيدلة، ويعد جابر بن حيان أول من استخدم الكيمياء عمليًا في التاريخ.
ينسب له اختراعه لعدد من الحوامض وتحضيرها ومنها حمض الكبريتيك وسماه زيت الزاج، ولقد بلغ مجموع ما نسب إلى ابن حيان من مساهمات إلى ما يقرب من 3,000 مخطوطة،[34] إلا أن بول كراوس أثبت أن عدة مئات من تلك الأعمال ترجع إلى عدة أشخاص، وأن معظمها تعود إلى أواخر القرن التاسع وأوائل القرن العاشر، ويعتقد كثير من العلماء أن العديد من تلك الأعمال ما هي إلا تعليقات وإضافات من تلاميذه
إن جابر بن حيان هو الذي وضع الأسس العلمية للكيمياء الحديثة والمعاصرة ، وشهد بذلك كثير من علماء الغرب .

فقال عنه Berthelot برتيلو : »إن لجابر في الكيمياء ما لأرسطو في المنطق » .

وقال عنه الفيلسوف الإنكليزي (فرانسيس باكون) : (إن جابر بن حيان هو أول من علم علم الكيمياء للعالم، فهو أبو الكيمياء)

ويقول ماكس مايرهوف : يمكن إرجاع تطور الكيمياء في أوربا إلى جابر ابن حيان بصورة مباشرة. وأكبر دليل على ذلك أن كثيراً من المصطلحات التي ابتكرها ما زالت مستعملة في مختلف اللغات الأوربية.

لقد عمد جابر بن حيان إلى التجربة في بحوثه ، وآمن بها إيمانا عميقا . وكان يوصي تلاميذه بقوله : »وأول واجب أن تعمل وتجري التجارب، لأن من لايعمل ويجري التجارب لا يصل إلى أدنى مراتب الإتقان. فعليك يابني بالتجربة لتصل إلى المعرفة ».

ابن رشد

أبو الوليد محمد بن أحمد بن محمد بن أحمد بن أحمد بن رشد، يسميه الإفرنج Averroes واشتهر باسم ابن رشد الحفيد.
هو فيلسوف وطبيب وفقيه وقاضي وفلكي وفيزيائي عربي مسلم أندلسي. دافع عن الفلسفة وصحح للعلماء وفلاسفة سابقين له كابن سينا والفارابي فهم بعض نظريات أفلاطون وأرسطو. قدمه ابن طفيل لأبي يعقوبخليفة الموحدين فعينه طبيباً له ثم قاضياً في قرطبة.
ابن رشد هو أول من نادى بحقوق المرأة ومساواتها بالرجل، بين الفلاسفة والمفكرين العرب وغيرهم.
لا يرى ابن رشد أي مسوغ نظري أو عملي لعدم قيام المرأة بالأعمال الإنسانية نفسها التي يقوم بها الرجل؛ وقد يتفوق الرجال على النساء في بعض الاعمال والعكس، ولكن ذلك يقع في حالات خاصة فحسب . انتهى الأمر باتهام ابن رشد بالزندقة، وبإحراق كتبه، ونفيه، حيث بقي أربع سنوات في المنفى، قبل عودته إلى بلاط المنصور سنة 1198، وهي السنة التي توفي فيها الاثنان: المنصور وابن رشد.

أبو القاسم الشابي

إذا سألت عن أبو القاسم الشابي فحتماً سيكون الجواب في بيت هو القمة في إرادة الحياة :إذا الشعب يوماً أراد الحياة فلا بدّ أن يستجيب القدر.

يعتبر الشابي من معلمي الحرية، فقصائده ومواقفه كانت نبراسا تتبعه الشعوب في محاربتها للظلام وفي طريقها إلى الحرية.

كان قد أطلق على أبي القاسم الشابي عدة ألقاب كان أبرزها لقب شاعر الخضرا، وقد كان مولد الشاعر الكبير أبو القاسم الشابي في بلدة الزارات التي تقع في نطاق ولاية توروز في تونس

تقي الدين

تقي الدين محمد بن معروف الشامي . كان مصنفاً عسكرياً عثمانياً وهو واحد من المسلمين العرب الذين أحاطوا بكل العلوم: كان عالماً، فلكياً ومنجماً، مهندساً ومخترعاً، وصانع ساعات الحائط والساعات اليدوية، رياضياً وفيزيائياً، خبيراً زراعياً وجنائنياً، طبيباً وصيدلياً. ابتكر ساعة المشاهدة في كتابه: ” الكواكب الدرية في وضع البنكمات الدورية” 1556 وهي أول ساعة تقيس الوقت بالدقائق، بواسطة تضمينها ثلاث عجلات دوراة للساعات، والدرجات والدقائق.
ثم قام بتحسينها بحيث يقيس الوقت بالثواني في كتابه: ” في شجرة نابك لتطرف الأفكار”. وصف ساعة المشاهدة بأنها: “ساعة ميكانيكية بثلاث عجلات وتعتبر هذه من أهم ابتكارات القرن السادس عشر في مجال علم الفلك، حيث لم تكن الساعات السابقة دقيقة بما فيه الكفاية لاستخدامها في الأغراض الفلكية.

الزهراوي

 

هو طبيب عربي مسلم عاش في الأندلس. يعد أعظم الجراحين الذين ظهروا في العالم الإسلامي، ووصفه الكثيرون بأب الجراحة الحديثة. تخصص الزهراوي في علاج الأمراض بالكي، كما اخترع العديد من أدوات الجراحة كالتي يفحص بهاالإحليل الداخلي، والذي يدخل أو يخرج الأجسام الغريبة من وإلى الحلق والتي تفحص الأذن وغيرها، وهو أول من وصف الحمل المنتبذ عام 963 م. توصّل إلى طريقةٍ ناجحة لإيقاف النزيف وذلك عن طريق ربط الشرايين الكبيرة وهو أول من قام بهذه العملية، ويكون بذلك قد سبق باري بحوالي ستمئة عام.

 

أحمد بن الجزار

هو الطبيب أبو جعفر أحمد بن إبراهيم أبي خالد القيرواني المعروف بابن الجزار القيرواني وهو أول طبيب مسلم يكتب في التخصصات الطبية المختلفة مثل طب الأطفال وطب المسنين، ولد في مدينةالقيروان بالبلاد التونسية.
من مؤلفاته: كتاب في علاج الأمراض، ويعرف بزاد المسافر مجلدان، كتاب في الأدوية المفردة، ويعرف باعتماد، كتاب في الأدوية المركبة، ويعرف بالبغية، كتاب العدة لطول المدة، وهو أكبر كتاب له في الطب، وحكى الصاحب جمال الدين القفطي أنه رأى له بقفط كتاباً كبيراً في الطب اسمه قوت المقيم، وكان عشرون مجلداً، كتاب التعريف بصحيح التاريخ، وهو تاريخ مختصر يشتمل على وفيات علماء زمانه، وقطعة جميلة من أخبارهم، رسالة في النفس وفي ذكر اختلاف الأوائل فيها، كتاب في المعدة وأمراضها ومداواتها، كتاب طب الفقراء، رسالة في إبدال الأدوية، كتاب في الفرق بين العلل التي تشتبه أسبابها وتختلف أعراضها، رسالة في التحذر من إخراج الدم من غير حاجة دعت إلى إخراجه، رسالة في الزكام وأسبابه وعلاجه، رسالة في النوم واليقظة، مجربات في الطب، مقالة في الجذام وأسبابه وعلاجه، كتاب الخواص، كتاب نصائح الأبرار، كتاب المختبرات، كتاب في نعت الأسباب المولدة للوباء في مصر وطريق الحيلة في دفع ذلك وعلاج ما يتخوف منه، رسالة إلى بعض إخوانه في الاستهانة بالموت، رسالة في المقعدة وأوجاعها، كتاب المكلل في الأدب، كتب البلغة في حفظ الصحة، مقالة في الحمامات، كتاب أخبار الدولة، يذكر فيه ظهور المهدي بالمغرب، كتاب الفصول في سائر العلوم والبلاغات

 

 

تعليقات