مر أكثر من اسبوع على وفاة المرحوم حسن ببو، عضو لجنة الحكماء في نادي الترجي الرياضي التونسي. أثناء الجنازة ابنه الدكتور أحمد غراب رئيس اللجنة ورفيق دربه.

 

تخليدا للذكرى ننقل لكم نص التأبين الذي جسد به الدكتور أحمد غراب وفاؤه ووفاء الترجيين إلى روح الفقيد.

من جنازة المرحوم حسن ببو، 10 أكتوبر 2017

 

بسم الله الرحمان الرحيم

الله أكبر الله أكبر الله أكبر
نودع اليوم ببالغ الحسرة والأسى صديقنا واخينا حسن ببو إلى مقره الأخير.
حسن ببو عزيز علينا وله في قلوبنا مكانة مميزة لما كان يتحلى به من خصال وأخلاق عالية.
هو إبن سي عبد القادر ببو رحمه الله أحد مؤسسي الترجي وقد عرفت الأب قبل الإبن.
كنا في المدرسة الصادقية بعض تلامذة نلعب كرة القدم وقت الراحة بحضور سي عبد القادر الذي كان في نفس الوقت أمين مال في الصادقية وفي آخر الحصة قدم لنا سي عبد القادر الوثائق اللازمة و امضينا للترجي وقد عرفت بعد ذلك حسن في صنف الأداني ثم في صنف الأصاغر وقد تحصلنا إذاك على عدة القاب وكان معنا بن تيفور، لاعب ممتاز إلتحق بعد ذلك بمنتخب فرنسا لكرة القدم.
وحين التحاقنا بالأكابر شاء القدر أن نأخذ طرق مختلفة لأني ذهبت الى باريس لدراسة الطب وأخذ حسن طريق Aix en provence لدراسة الحقوق وبعد عودته إلى تونس سمية متفقد في الديوانة ثم بعد مدة قصيرة ذهب إلى باريس لدراسة العلوم المالية. ثم في سنة 1958 سمية مديرا للديوانة. وفي سنة 1967 سمية مديرا للأمن الوطني وفي 1968 سمي مديرا عامة لشركة البنيان.
وكان في كل هاذ المهام يمتاز بالكفاءة والإخلاص وهو من عائلة أصيلة وأشهد بأني لم أسمع منه أي كلمة شتم أو سوء إزاء الأصدقاء.
وفي هيئة الحكماء كان يساند بكل جدية الرئيس والهيئة المديرة مع إجتناب كل تدخل في أعمالهم وكان حريصا على الوحدة التامة والأخلاق العالية والعناية على الوقاية من محاولات التفرقة في صفوف الترجي.

أيها الأخ العزيز ها أنا أكرمك بعد رحيلك وها نحن الأصدقاء والأقارب حولك وكلنا واثقون بأنك لم تمت وستبقى طيلة حياتنا في قلوبنا وأذهاننا.

رحمك الله ورزق أهلك وذويك جميل الصبر والسلوان.

انا لله وانا إليه راجعون.

من جنازة المرحوم حسن ببو، 10 أكتوبر 2017

 

 

تعليقات