يعرف متحف باردو، خلال شهر رمضان من هذه السنة حركة غير عادية. فعلاوة على السياح وأحباء التاريخ، يفتح المتحف أبوابه  لعشاق الفن من خلال تنظيمه لسهرات فنية تحتضنها الحديقة الأندلسية التابعة له. b

عندما تواكب إحدى السهرات، أول ما يشد انتباهك هو المكان،  تلك الحديقة الأندلسية بأعمدتها الرخامية وجدرانها والحوض الذي يقسمها إل نصفين. سحر المكان يهيء الزائر إلى العروض المبرمجة و أسرارها.

أول سهرة نظمت كانت بتاريخ 19 ماي 2018 والتي احيتها فرقة الرشيدية بقيادة المايسترو نبيل زميط.

 وصلات عديدة  أضفت على المكان رونقا خاصا وسافرت بالحاضرين إلى أجواء القرن الثامن عشر.

السهرة الثانية والتي نظمت يوم الإربعاء 23 ماي كان نجمها حسن الدهماني  أما السهرة الأخيرة ستكون يوم الخميس 31 ماي وستحييها الفنانة ألفة بن رمضان.

تنظٌم هذه السهرات،  وكالة إحياء التراث والتنمية الثقافية بالتعاون مع المندوبية الجهوية للثقافة بولاية تونس والمعهد الوطني للتراث.

تعليقات