طالبت جمعيات من المجتمع المدني القائمات المترشحة لبلدية قرطاج الإمضاء على ميثاق يتعلق بحماية التراث.

 

من واجب السلطة المحلية حماية المواقع الأثرية بقرطاج – البونية، الرومانية والبيزنطية – التي صنفت في قائمة التراث العالمي من قبل اليونسكو سنة 1979. يجب أيضا على السلط المحلية التعريف بهذه المواقع من أجل النهوض بالسياسة الثقافية وخلق مواطن الشغل وتحقيق التنمية المستدامة في قرطاج.

من هذا المنطلق، تمت دعوة القائمات المترشحة إلى الإنتخابات البلدية في قرطاج إلى الإمضاء على هذا الميثاق :

يتعين على الأعضاء المترشحين الإلتزام ب-:

– للقيام بأي مشروع للتنمية، يجب الإستناد إلى مخطط حماية قرطاج، طبقا لقانون التراث. هذا القانون ضروري للتصرف العقاري والمعماري في قرطاج.

– العمل بالتنسيق مع كل الإدارات والوزارات التي تعنى بالثقافة والمعمار لتسهيل العمل البلدي.

– تنظيم حملات تحسيسية للتعريف بالقوانين خاصة المتعلقة بالتراث.

– القيام بمشاريع للتعريف بالموقع الأثري بقرطاج والتحسيس على حمايته وحماية محيطه.

– تكليف الجهات المختصة بتتبع الأشغال غير القانونية والتصدي لها.

– إعتبار المجتمع المدني كشريك أساسي يجب تشريكه في أشغال المجلس البلدي.

حرر نقاط هذا الميثاق، كل من :

أصدقاء قرطاج، نادي حنبعل ونادي ديدون

قرطاج في 25 أفريل 2018

تعليقات