بعد إصابة الحارس الأول للمنتخب معز حسان في المباراة أمام إنجلترا وإصابة الحارس الثاني فاروق بن مصطفى أثناء التمارين، بقى أيمن البلبولي وحيدا لحراسة شباك المنتخب أمام البنما.

رغم أن قانون الفيفا يمنع تأهيل أي لاعب لخوض مباريات كأس العالم بعد إرسال القائمة الرسمية وإبتداء المباريات، إلا ان الجامعة التونسية لكرة القدم تعول على بند في قانون الفيفا يسمح بإضافة لاعب لظروف قاهرة. وعليه فقد راسلت الجامعة معز بن شريفية للالتحاق بصفوف المنتخب لكنها تبقى في إنتظار موافقة الفيفا نظرا لإن إضافة لاعب تخضع للسلطة التقديرية.

إذا ما لا توافق الفيفا، سيضطر نبيل معلول إلى التعويل على المهاجم فخر الدين بن يوسف كحارس مرمى ثاني حسب الأصداء المتأتية من معسكر المنتخب في موسكو.

هذا ويتسائل الرأي العام الرياضي عن سبب كثرة الإصابات في صفوف المنتخب، إن كان الأمر مجرد صدفة أم سوء تحضير من الإطار الفني والطبي للمنتخب ؟

تعليقات