عرفت أول حصة تدريبية للمدرب خالد بن يحيى مع فريق الترجي التونسي أحداثا عنف إذ اقتحمت الجماهير الملعب واوقفت التمارين.

حسب الأصداء الصادرة من الحديقة ب، فأن الجماهير حاولت الإعتداء على سعد بقير لكنها لم تفلح في ذلك بعد أن تم حمايته من قبل زملائه.

للتذكير، فإن الترجي تعاقد مع بن يحيى اثر تدهور النتائج مع منذر كبير الذي أتى بدوره لتعويض فوزي البنزرتي الذي أصبح غير مرغوب فيه من قبل الجماهير جراء طريقة لعب الفريق.

تعليقات