قال رئيس نقابة الفنانين مقداد السهيلي على موجات إذاعة IFM، أن أحد عازفي أم كلثوم مات خلال زيارة إلى تونس بمناسبة الحفل الشهير الذي أقامته كوكب الشرق وأوضح السهيلي أن سبب الموت هو الإختناق بقطعة لحم موجودة بطبق « الكسكسي » الذي قدم للضيف. أمام إستغراب الحاضرين، إستشهد السهيلي بأستاذه عازف العود، المرحوم علي السريتي وقال السهيلي إنه إستمد المعلومة منه. 

على موجات نفس الإذاعة، وبحضور مقداد السهيلي نفسه تدخل عبد الستار عمامو لينفي المعلومة وقال إنه إشتغل على وثائقي حول زيارة أم كلثوم لتونس وأنه لم يتعرض لأي وثيقة أو شهادة تدل على وقوع هذه الحادثة رغم أنه عثر على معلومات وقصص جانبية أقل أهمية وأكثر تفصيل من موت أحد العازفين المرافقين لأم كلثوم.

تعليقات