بلاغ إعلامي … 

هو نقطة لقاء لمئات الآلاف من الصفاقسيّة و من غير الصفاقسيّة على حد السواء …كلهم يجتمعون ويجمعون على حب ” السي.آس.آس ” الذي يعتبر بالنسبة إليهم رَمْزا و مَنارة شامخة على مرّ الزمان ..فاز بالألقاب في تونس و خارج تونس … بأسماء و نجوم كتبت بالذهب صفحات أسطورية من تاريخ الكرة… وفاز بما هو أهم وأعمق من ذلك وهو عشق و وفاء شعب الأسود و الأبيض و احترام جميع التونسيين في كافة أنحاء البلاد وخارج أرجاء الوطن .

وتشاء الصدف أن تتزامن تسعينية النادي الرياضي الصفاقسي مع عيد الميلاد العاشر لهيكل “سوسيوس”… الهيكل الفريد من نوعه الذي وُلِد ناجحا وما فتئ يَكبُر بِثَبات منذ عشْر سنوات. هو عصارة جهد وتفكير لآلاف من المنخرطين الذين قرّروا ألّا يكون تشجيعهم للنادي الصفاقسي مجرد كلام وشعارات وأهازيج تعزف في الملعب يوم المباراة بل انتماء بكل ما تحمل الكلمة من معنى .وقد ساعدوا النادي على تثبيت كيانه بإنجازات ملموسة مَوّلَها “السوسيوس” ويعرفها القاصي والداني في صفاقس وخارجها .

ولعلّ من تزامن هذين التاريخين وُلدت فكرة “السوسيوس دايز “…فتحولت الفكرة إلى مشروع كبير و طموح… انتقل من طور الفكرة الحالمة إلى مرحلة الفعل والإنجاز .

فطيلة أسبوع كامل ستكون مدينة صفاقس قِبْلة الجميع و محطّ الانظار ببرنامج احتفالي من أعلى طراز يشمل بالخصوص:

* دورة ” صفاقس تكوّر” التي انطلقت مع بداية شهر فيفري الماضي و جابت بنجاح كافة معتمديات الولاية و جمعت فرقا للشبان من 11 إلى 15 سنة تنافست و لا تزال على حجز مكان في المباراة النهائية التي ستجرى على عشب ملعب الطيب المهيري مع بداية السهرة الاحتفالية التي ينتظرها مئات الآلاف من المتيّمين بعشق ” السي – آس – آس ” يوم السبت 17 مارس 2018.

* معرضا دوليا للرياضة و الترفيه و الصحّة SALON DU CLUB من 16 إلى 18 مارس بقصر البلديّة بصفاقس ويجْمعُ عارضين من كافة أنحاء العالم من أخصائيين في التجهيزات الرياضيّة بمختلف أنواعها و أهم المارْكات العالميّة للملابس الرياضية … وهو معرض يهم كل من يمارس نشاطا رياضيا في بلادنا .

* مؤتمرا دوليا في دورته الأولى يوم الجمعة 16 مارس بصفاقس يضمّ خبراء من إسبانيا والمغرب و فرنسا وغيرها حول موضوع شائك وهو “الأشكال الجديدة لتمويل كرة القدم المحترفة في العالم : السوسيوس كشكل جديد ” .


و تُختتم الإحتفالات بسهرة ستبقي في الذاكرة وهي ” سهرة الإبهار و التّذكار” التي سيحتضنها ملعب الطيب المهيري يوم السبت 17 مارس 2018 وتتضمّن مباراة استعراضية تجمع فريقا من نجوم النادي الرياضي الصفاقسي الذين لعبوا تحت رايته خلال عشرية كاملة تمتدّ بين سنة 1990 وسنة 2000 ومنهم على سبيل الذكر ولا الحصر سامي الطرابلسي و سفيان الفقيه و هيكل قمامدية… وغيرهم و فريق ” أساطير فرنسا” من النجوم العالمية الي حصلت على لقبي كأس العالم و كأس أمم أوروبا على غرار لوران بلان ويوري دجركاياف و سيلفان ويلتورد و غيرهم…

وتبدأ السهرة بعرض فرجوي على الطريقة الأمريكية لتكريم كافة الوجوه التي صنعت تاريخ النادي الرياضي الصفاقسي ومجده منذ نشأته سنة 1928 لنكرّم من هو موجود معنا ونحيي ذكرى من غادرنا.

تعليقات