بعد آخر مباراة للمنتخب الوطني في مونديال روسيا 2018, كانت إجابة المدرب الوطني نبيل معلول حول مستقبله مع المنتخب غريبة وملفتة للنظر.

أمام كاميرا beIN SPORTS وبعد الاجابة عن اسئلة تخص طريقة اللعب وأداء اللاعبين، قال نبيل معلول أنه سيقرر إن كان سيواصل مع المنتخب أم لا بعد أن يصلي صلاة الاستخارة.

قد يكون نبيل معلول جادا في ما يقول وقد يكون أيضا يريد الإستهزاء بمنتقديه خصوصا بعد الحملة التي تعرض لها بعد نشر فيديوهات وهو بصدد أداء دعاء السفر في مصدح الطائرة التي اقلت وفد المنتخب إلى روسيا إذ تم توصيفه بمدرب برتبة إمام.

ما هو ملفت للنظر أيضا هو ردة فعل نبيل معلول ( قسمات وجهه) حيث سأله نافع بن عاشور حول مستقبله مع المنتخب إذ عبر استغرابه والأرجح أنه أراد أن يتشبث بموقفه كي لا ينكسر أمام منتقديه وهو الذي قال خلال إحدى الحوارات الصحفية : أعرف من ينتقدني، وسينتهي المونديال وسأعود إلى تونس كتلميح أنه سيرد على كل ما يقال في شأنه.

تعليقات