أفاد النائب بمجلس نواب الشعب عن ولاية توزر والمستثمر في قطاع السياحة، عبد الرزاق شريط أن له أفكار عديدة وسهلة للنهوض بقطاع السياحة في تونس. يتطلب الأمر فقط « الخيال الخلاق » والشجاعة على حسب تعبيره.

يرى السيد عبد الرزاق شريط، أن الحل الوحيد لإخراج السياحة من الأزمة هو التخفيض في أسعار الذهب وذلك بالتقليص من قيمة الأداءات. أكد النائب إن بهذا الإجراء سيتوافد الناس بالآلف على تونس، مثلما هو الحال في تركيا وإيطاليا.  » نفس الشيء بالنسبة للسعودية فكل من يزورها للحج أو العمرة أو لأي سبب يعود محملا بالذهب، و البرازيل حيث يعود السياح محملين بالزمرد، ومن الهون كونغ يعود الناس وكل يرتدي ساعة يدوية جديدة (…) ينحدر التوانسة من أصل فينيقي لذلك فهم يعشقون التجارة، فيجب أخذ هذا بعين الإعتبار » وقد قدم السيد عبد الرزاق شريط مثال التجارة الموازية التي ارتعت إلى 70 % كدلالة على هوس الشعب التونسي بالتجارة، مضيفا  » اقترحت التخفيض في أسعار الكحول، وعندما تم تطبيق هذا الإجراء، تقلص بيع هذه المشروبات في السوق السوداء بشكل كبير »

كما قدم النائب مقترحا لوزارة الثقافة حتى تستثمر في تراثنا الوطني و تتخلى على الدور الذي تلعبه الآن والذي يقتصر فقط على الحراسة.

تعليقات