إنتهت الإستشارة الشعبية التي شرعت فيها “عيش تونسي” في مختلف جهات الجمهورية منذ شهر نوفمبر 2018، وقد شارك في هذا الحملة 415.000 مواطن تونسي تم الإتصال بهم سواء عبر مواقع التواصل الإجتماعي أو على الميدان وعبر مركز الإتصال والتواصل الذي تأسس لربط العلاقات مع التونسيين في المدن والأرياف.

بعد جمع مقترحات المواطنين والجلوس معهم في أحيائهم لرسم الرؤى والتصورات لكل جهة حسب خصوصيتها، وبعد دراسة مخرجات هذه الاستشارة من فريق خبراء كل حسب اختصاصه، أعدت “عيش تونسي”، في مرحلة أولى، مقترحا يضم 12 إجراء للخروج من الأزمة التي تعيشها البلاد.

نتائج الإستشارة من هنا

تعليقات