رفض اللاعب ذو الأصول التونسية راني خضيرة الدعوة لتعزيز صفوف المنتخب الوطني بعد أن كان قد رحب بالفكرة في وقت سابق.

علل خضيرة قراره بعائق اللغة إذ أنه لا يجيد التحدث إلا الألمانية مما يصعب التواصل مع زملائه، كما أن عامل الوقت لن يسعفه للتأقلم مع الفريق حسب ما صرح به لوسائل الإعلام.

للتذكير فإن راني،  لاعب أغسبورغ الألماني هو شقيق سامي خضيرة الذي رفض في وقت سابق الإنضمام لنسور قرطاج.

تعليقات