منذ انطلاقه في البث، يتربع برنامج دليلك ملك لسامي الفهري على عرش نسب المشاهدة.

هذه السنة، اختارت إدارة البرنامج إضافة صندوق بقيمة 2 مليارات ليزداد الرهان وتزداد نسب المشاهدة وتليها في ذلك نسبة المشاركة. إلى حد الآن، ليس هناك ما يدعو إلى الإستغراب، لكن أن يتصدر صندوق ال”زوز مليارات” كما يعبر عنه، طليعة اهتمام التونسي فالأمر يدعو حتما إلى القلق.

ففي القناة التي تبث البرنامج مثلا، تمرر كل يوم ومضة إشهارية غايتها الإعلام بأن صندوق 2 مليارات” سيكون من نصيب أحد متسابقي هذا الأسبوع، ليتفشى الحماس خارج إستيديوهات كاكتوس -الشركة المنتجة للبرنامج- ليشمل الشارع التونسي وتليه صفحات التواصل الإجتماعي.

ففي وقت تشهد فيه الساحة السياسية والإقتصادية تحولات عميقة وتغييرات جذرية، من أزمة الخليج إلى التحركات الاجتماعية في المغرب، لا يشغل بال التونسي اليوم سوى صندوق “دليلك ملك”.

إدارة البرنامج نفسها، قررت بعث ارساليات قصيرة sms إلى مشتركي خطوط الهاتف الجوال تعلمهم فيها أنه سيتم اليوم تمرير حلقة ال” 2 مليارات” لتتجاوز بذلك قاعدة التشويق في اللعبة وتنخرط مع عموم جمهورها الكريم في “مهرجان إنتظار الزوز مليارات”

تعليقات