فاز لاعب كرة القدم  الليبيري السابق جورج وياه  بالإنتخابات الرئاسية في بلاده، ليتسلم مقاليد الحكم في جانفي المقبل. فكيف راوغ جورج وياه الجميع إبتداء من وسط الميدان وصولا إلى قصر الرئاسة ؟

من مواليد عام 1966، بدأ وياه مداعبة كرة القدم في بلاده قبل أن يخوض تجربة إحترافية في فرنسا  سنة 1988 مع فريق موناكو. إنتقل بعدها إلى باريس سان جرمان ثم الميلان، بعدها  تشلسي فمانشستر سيتي ليعود بعد ذلك إلى فرنسا من بوابة مرسيليا ثم يتلحق بالخليج في أحد النوادي الإماراتية. تحصل على عديد الألقاب الأوروبية والعالمية وسجل الكثير من الأهداف المهمة، لكن يبدو أن اللاعب الليبيري له هدف آخر غير إدخال الكرة في الشباك.

كيف راوغ جورج وياه الجميع إبتداء من وسط الميدان وصولا إلى قصر الرئاسة ؟

في بلاد تعاني من الحرب الأهلية منذ سنوات، تقدم جورج وياه إلى الانتخابات سنة 2005 و لم ينجح و أعاد الكرة دون جدوى سنة 2011. بصفته مهاجم، فإن إضاعة الفرص لم تزده إلا شوقا للوصول إلى الهدف. تقدم وياه هذه السنة إلى الإنتخابات الرئاسية وقد إكتسب خبرة في الميدان -ميدان السياسية طبعا- وها هو يفوز بالإنتخابات ليصبح رئيس ليبيريا إبتداء من جانفي المقبل.

تعليقات