تشهد الآن عدا مناطق من الجمهورية أعمال عنف واشتباكات مع قوات الأمن على خلفية غلاء الأسعار وتدهور مستوى العيش.

 

ففي طبربة من ولاية منوبة إندلعت عدة احتجاجات تطورت إلى اشتباكات مع قوات الأمن. في خضم هذه الفوضى تواترت أخبار عن وفاة أحد المحتجين. وإن أكدت عديد المصادر الخبر موضحة أن الوفاة تعود الى حالة إختناق من جراء الغاز المسيل للدموع إلا أن مصادر أخرى نفت الخبر موضحة أن الشاب مازال في قسم العناية المركزة.

 كما وصلت الإحتجاجات إلى منطقتي حي الإنطلاقة وحي التضامن حيث دارت أعمال شغب ومحاولة إقتحام محلات تجارية.

كما تم الإعتداء على مؤسسات ورجال أمن.

صور من حي التضامن

تعليقات