لم يتمكن وفد النادي الإفريقي من السفر إلى جنوب افريقيا لملاقاة فريق “سوبر سبور” لحساب ذهاب نصف نهائي كأس الكاف.
بعد الذهاب إلى المطار، إضطر لاعبي الإفريقي والوفد المرافق لهم إلى العودة من حيث جاؤوا بسبب عدم منحهم تأشيرة الدخول الى جنوب إفريقيا.

مثلما ما هو معتاد فأن مباريات كرة القدم في القارة السمراء، تدور مجرياتها خارج المستطيل الأخضر.

فما أتاه الأشقاء في جنوب إفريقيا لا يعدو أن يكون مجرد إستفزاز للنيل من معنويات الخصم. فكل ما في الأمر، هو محاولة لتعطيل سفر الإفريقي، الذي سيخوض مباراته يوم السبت المقبل كي لا يتمكن اللاعبون من إسترداد أنفسهم والتأقلم مع مناخ البلد المضيف واجوائه.

أحمد أحمد رئيس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم

لم ترتب جنوب إفريقيا إجراءات قدوم لاعبي الأحمر والأبيض بداعي أن يوم الإثنين المنقضي هو يوم عطلة، ثم تمادت التعطيلات يومي الثلاثاء والإربعاء مما أجبر السفير التونسي ببريتوريا على التدخل وكذلك عدة مسؤلين آخرين صلب وزارتي “الخارجية” و”الشباب و الرياضة”.
من جهة أخرى، افادت مصادر مطلعة أن هيئة النادي الأفريقي كانت قد راسلت الكونفدرالية الإفريقية للتدخل لإيجاد حل يضمن حقوق الفريق التونسي، وقد يؤول الأمر إلى تأجيل المباراة أو هزم فريق سوبر سبور جزائيا لعدم حرصه على تسريع الإجراءات وفق ما تمليه لوائح “الكاف.”

تعليقات