بالرغم من تصويت الأمم المتحدة الذي يدين قرار الرئيس الأمريكي بالإعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل، إلا أن جمهورية غواتيمالا اختارت أن تساند ترامب وتعلن بدورها عن نقل سفارتها إلى القدس.

أعلن رئيس غواتيمالا، جيمي مورالس عن نيته نقل سفارة بلاده إلى القدس مقرا بذلك بان القدس عاصمة لإسرائيل، على عكس ما تقتضيه المواثيق الدولية. خلال رسالة نشرها على الفايسبوك، أعلن جيمي مورالس أنه تحادث مع بنيامين نتنياهو رئيس وزراء إسرائيل حيث تم التفاهم على مشروع نقل السفارة لتدعيم العلاقات الممتازة بين البلدين كما أشار مورالس أنه أعطى التعليمات لتنفيذ الإجراءات في هذا الصدد.

للتذكير فإن رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب، كان قاد عمد إلى إمضاء قرار نقل سفارة بلد إلى القدس مما أثار موجه إستهجان بين معظم الدول، ولا سيما العربية منها. وخلال جسلة ساخنة بجمعية الأمم المتحدة تم التصويت بالأغلبية ضد هذا القرار. أما الدول التي ساندرت القرار فهي 9 فقط :

توغو

هندوراس

إسرائيل

الولايات المتحدة

غواتيمالا

جزر المارشال

ميكرونيزيا

ناورو

بالاو

وها قد بدأت غواتيمالا في التنفيذ، لكن هل ستتبعها الدول الثمانية الأخرى ؟

تعليقات