جد صباح اليوم إعتداء على عوني أمن كانا بصدد تنظيم حركة المرور.

حسب مصادر إعلامية متطابقة وشهود عيان فإن الإرهابي تهجم على أعوان الأمن مناديا “الله أكبر” وقد عمد إلى طعن أحد الأعوان على مستوى الجبين وآخر على مستوى الرقبة الذي تم نقله الى المستشفى في حالة حرجة.

أكدت وزارة الداخلية في بلاغ لها، أنه تم القبض على المعتدي، الذي إعترف أنه يحمل الفكر التكفيري منذ 3 سنوات وأن ما قام به هو “جهاد” ضد أعوان الأمن “الطواغيت” حسب تعبيره.

هذا وقد صرح مصدر أمني إلى وسائل الإعلام أن المشتبه به يحمل إسم زياد محمد الغربي وعمره 25 سنة قاطن بحي التضامن وغير معروف لدى المصالح الأمنية، أي ما يعبر عنه ب-“خلية نائمة” حسب المصطلحات المتعارف عليها.

تعليقات