نشر النائب في البرلمان، الدكتور الصحبي بن فرج تدوينات على صفحته في الفايسبوك، وضح فيها أسباب تدهور الإقتصاد التونسي مبرزا مكامن الإخلالات مقدما في الآن ذاته حلولا عملية بديلة.

 

في تدوينة أولى، تطرق النائب إلى أزمة ميناء رادس الذي يكبدنا سنويا 900 مليون دولار خسائر مباشرة دون احتساب الكلفة غير المباشرة على التصدير والاستثمار والصناعات التحويلية، بحسب تعبيره.


و في تدوينة ثانية عرج الدكتور على ملف الطاقة وإرتفاع الدعم الموجه لها إلى 2000 مليار بسبب إرتفاع سعر النفط عالميا مقابل تدهور الانتاج المحلي وإنخفاض قيمة الدينار.

تعليقات