“على هذه الأرض ما يستحق الحياة…” كلمات رددها محمود درويش وكأنه يعلم أن في تونس شعب يريد الحياة له ولغيره سواء كان من جنس البشر أو من جنس الحيوان.

 

يأتينا هذا الفيديو من معتمدية القلعة الكبرى التابعة لولاية سوسة حيث تجندت وحدات الحماية المدنية مع المواطنين لإنقاذ كلب وقع في بئر عمقها يزيد عن 20 متر. هذا الكلب الذي علق في قاع البئر منذ أكثر من أسبوع تمكن من العيش بفضل أطفال المنطقة الذين يزورونه كل يوم ليرمون له الطعام. عندما تم إشعار الحماية المدنية، حب رجال الإنقاذ لنجدة ذلك الكائن الضعيف والذي لا يقل على أهمية عن الإنسان فوق “البسيطة”.

 

قاد تكون الحادثة عابرة وغير مهمة وقد يصنفها البعض في خانة الأحداث الطريفة، لكنها تحمل في طياتها الكثير من حب الحياة الذي لطالما ميز الشعب التونسي. ففي الوقت الذي تتقاتل فيها الشعوب الأخرى وتتناحر، يوجد في تونس من يكرس مجهوداته لأشياء أجمل

تعليقات