أدلى رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي بحوار صحفي بثته قنات نسمة وقد عاد خلاله على الأوضاع الراهنة في البلاد. قراءة.

صرح رئيس الجمهورية صراحة أن الحكومة الحالية لها الكثير من المشاكل خاصة مع إتحاد الشغل وحزب نداء تونس وأنه من غير الممكن المواصلة مع حكومة لا تحظى  بحزام سياسي. وللرد على حركة النهضة المتمسكة بحكومة الشاهد بداعي المحافظة على الاستقرار السياسي، قال رئيس الجمهورية : ” ليس الأشخاص من يصنعون الإستقرار السياسي، بل التمشي العام للدولة”. ثم أضاف : ” على يوسف الشاهد أن يمثل مجددا أمام مجلس النواب لنيل الثقة من جديد كي يتمتع بحزام سياسي يمكنه من مواصلة العمل أو التنحي.”

كما وجه السبسي رسالة مضمونة الوصول تبدو أنها موجهة للشاهد ” من هو في الحكم لا يجب أن يفكر في الإنتخابات القادمة “

علاوة على الرسائل الصريحة، لم يخدم كلام رئيس الجمهورية مصلحة يوسف الشاهد قط، حيث قال إنه دعاه لتحمل مسؤوليته في إقالة لطفي براهم. حتى تصريح يوسف الشاهد الأخير ” 2018 هي آخر سنة صعبة”، قال السبسي أنه لا يريد التحدث كثيرا عن المستقبل.

كما قال قائد السبسي أن ما يحدث الآن في نداء تونس غير بريء كإشارة للشق المنسلخ مؤخرا والمساند ليوسف الشاهد.

تعليقات