أعلنت وزارة الخارجية الإمارتية إستئناف رحلاتها الجوية بصفة عادية من وإلى تونس وذلك بعد ما عرف بأزمة الطيران بين البلدين.

 

قالت وزارية الخارجية الإماراتية في بيان لها صدر اليوم أنه تم  إعادة الإجراءات المتبعة لما كانت عليه من قبل الظرف الطارئ وذلك في إطار العلاقة الثنائية مع تونس الشقيقة، وحرصا على سلامة الملاحة الجوية، وكذلك في إطار دفع الأخطار والتهديدات التي يجب تلافيهما على أوسع مدى، وفي ضوء التواصل الأمني المكثف والمعلومات التي تم الحصول عليها من الجانب التونسي.

لم يفوت نص البيان تثمين تعامل وإجراءات الجانب التونسي : ” “وحيث أن وزارة الخارجية والتعاون الدولي تقدر أهمية التعاون المشترك في إطار العلاقات الوثيقة بين الإمارات وتونس، لذا فإنها تثمن غالياً المعلومات التي أفاد بها الجانب التونسي، وحرصه على تبديد كل دواعي القلق التي كانت لدى الناقلات الوطنية لدولة الإمارات، الأمر الذي يكفل أعلى درجات الأمن والسلامة للرحلات الجوية وركابها”.

تعليقات