نشرت الصفحة الرسمية للأمم المتحدة على الفايسبوك تدوينة شكرت فيها تونس على مجهوداتها في دعم عمليات حفظ السلام في العالم.

وقد جاء في نص التدوينة :

« تونس شريك أساسي في عمليات « حفظ السلام » للأمم المتحدة وذلك منذ 50 سنة. نحن مدينون للقبعات الزرقاء التونسية على خدماتها واسهاماتها »  

رئيس حفظ السلام في الأمم التحدة، جون بيار لا كروا، فيفري 2018.

وقد تم الإختيار على صورة لإمرأة تونسية بزي الشرطة لارفاقها بالتدوينة، ويعتبر الأمر تشريف لتونس وللمرأة التونسية.

تعليقات