أعلنت تيريزا ماي رئيسة وزراء بريطانيا عن مقاطعة بلادها رسميا لمنافسات كأس العالم 2018 على خلفية مقتل الجاسوس الروسي. أثار هذا الخبر إهتمام عديد التونسيين خصوصا و أن بريطانيا تلعب في نفس مجموعة نسور قرطاج صحبة الباناما وبجيكيا.

مقاطعة كأس العالم لا تعني الإنسحاب، إذ سيشارك الفريق بصفة عادية ككل الفرق لكن لن يحضر أي ممثل عن الحكومة أو العائلة الملكية في بريطانيا لأي فاعلية في كأس العالم 2018 المقامة بروسيا الصيف القادم”.

وجاءت تصريحات رئيسة الوزراء في كلمتها أمام برلمان بلادها أوضحت فيها أيضا “تعليق كافة الاتصالات الثنائية رفيعة المستوى بين بريطانيا وروسيا الاتحادية”، بما في ذلك إلغاء دعوتها لوزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إلى بريطانيا.

وحسب عديد الصحف الانجليزية فإن إنسحاب المنتخب من المونديال تبقى مسألة واردة جدا.

تعليقات