بعث  أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني رسالة تهنئة إلى عاهل السعودية الملك سلمان بن عبد العزيز وابنه الأمير محمد بن سلمان بمنسابة تعيين هذا الأخير ولي عهد في المملكة.

وقد نشر الإعلام الرسمي في قطر نص رسالة التهنئة التي بعث بها الشيخ تميم إلى “أخيه” الملك سلمان و التي تمنى فيها ” موفور الصحة والعافية ولشعب المملكة العربية السعودية الشقيق دوام التقدم والازدهار في ظل قيادته الحكيمة، وللعلاقات الأخوية الوطيدة بين البلدين الشقيقين المزيد من التطور والنماء”.

وفي بيان آخر نشرته وكالة الاعلام الرسمي “قنا”، نص رسالة بعث بها الشيخ تميم بن زايد إلى ولي عهد السعودية الجديد والتي تمنى له فيها التوفيق والسداد لما فيه خير المملكة في ظل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود… وللعلاقات الأخوية الوطيدة بين البلدين الشقيقين المزيد من التطور والنماء”.

تأتي رسائل التهنئة هذه، في خضم الأزمة التي يعيشها البلدين بعد إعلان كل من السعودية و البحرين والامارات  ومصر قطع العلاقات مع دولة قطر. فهل تكون هذه الرسائل إشارة عودة العلاقات بين البلدين أم مجرد محاولة من القيادة القطرية لتفادي “الحصار” الاقليمي الذي تعانيه.

تعليقات